m

رسالة إلى الأخت المتبرجة

28 نوفمبر، 2008    0 تعليق    763 مشاهدة

أيتها الأخت الكريمة: يا من أفتخر بها لأنها مسلمة، وأعتز بها لطهرها وعفافها وحشمتها، وأرفع بها رأسي إعلانا بعفتها ونقاء سيرتها وسريرتها. لقد أكرمك الله تعالى فجعلك ممن يشهد شهادة الحق وللمزيد

m

رسالة إلى الطبيبة المسلمة

26 نوفمبر، 2008    0 تعليق    709 مشاهدة

يا من تتسمَّين باسم إسلامي وتحملين هوية إسلامية أنت فقط أريدك ثوان معدودة فهلا تكرمتِ بتلك الثوانِ. أختي الفاضلة: لقد منَّ الله عليك بالإسلام بفضله وكرمه، فجعلك مسلمة تعرفين خالقك، وللمزيد

m

رسالة إلى معلمة القرآن

26 نوفمبر، 2008    0 تعليق    715 مشاهدة

هذه رسالة خاصة لكِِ؛ لأن الله قد شرّفكِ بما لم يشرِّف به سواكِ؛ ألا وهو تعلمك لكلامه وتعليمك له .. وكفاك بذلك شرفًا وللمزيد

m

رسالة إلى الأخت العاملة في مجال الطب

26 أكتوبر، 2008    0 تعليق    556 مشاهدة

إن العمل في الوسط الطبي في واقعنا يحدث به اختلاط مما يستلزم من كل أخت مسلمه أن تحرص على ضوابط هامة في حجابها ولباسها وتعاملها إرضاءً لله خالقنا, ولذا أحببت التذكير بهذه النقاط وللمزيد

m

رسالة إلى من تتحادث في غرف الشات

22 مايو، 2008    0 تعليق    594 مشاهدة

أختي الغالية: غرف الشَّات غرف تستطيعين أن تجتمعي فيها بمن تشتهين ولو كان في آخر الدنيا دون رقيب. غرف ذابت فيها الفضيلة وشَعَّت منها الرذيلة، إلا ما رحم الله. وللمزيد

m

رسالة إلى الأخت المتدينة

9 مارس، 2008    0 تعليق    598 مشاهدة

بداية نسأل الله أن يثبتك على طريق الهداية والخير، ويوفقك للتمسك بشرع الله ظاهراً وباطناً، ويعينك على أداء حقوقه وحقوق عباده .. وللمزيد

m

رسالة تثبيت إلى المرأة المسلمة

23 نوفمبر، 2007    0 تعليق    614 مشاهدة

بداية أبشركِ ببشارة عظيمة يسوقها لكِ من لا ينطق عن الهوى يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((إذا صلّتِ المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصّنت فرجها وأطاعت بعلها - أي زوجها - دخلت وللمزيد

m

رسالة إلى المعلمة

15 نوفمبر، 2007    0 تعليق    646 مشاهدة

إليك يا صانعة المجد ويا مربية الأجيال ... استشعري هذه المهمة الجليلة التي تؤدينها كل يوم ... إنها مهمة عظيمة فالبنات اللاتي بين يديك يتخذنك قدوة لهن فعليك التخلق بآداب الإسلام ولتتقين الله سبحانه وللمزيد

m

رسالة إلى أم من ابنتها

8 نوفمبر، 2007    0 تعليق    608 مشاهدة

دعيني أقدم لكِ الشكر على ما بذلتيه من أجلي وفي سبيل راحتي وسعادتي .. فقد تحملتِ الكثير من العناء والسهر، وضحّيتِ بصحتكِ ووقتكِ لتوفير كل رغباتي ومطالبي أنا وإخوتي وللمزيد

m

رسالة إلى الأم المربية

5 نوفمبر، 2007    0 تعليق    601 مشاهدة

كما تعلمين أيتها الأم الغالية أن الأب مسؤول عن تربية أبنائه وتنشئتهم النشأة القويمة؛ ولكن لا تنسي أيضاً أنك مسؤولة أيضاً بل ولربما كان عليك الحمل أعظم وأكبر حيث أن الابن وللمزيد