تاريخ الاضافة: 18 يناير، 2009 عدد الزوار : 661

رسالة إلى من استشهد له شهيد بغزة

أخي الصابر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أيها الأبطال في أرض الرباط والجهاد والنضال، يا من علمتم العالم كله معنى الثبات والإباء والكرامة، يا من أعطيتم العدو درسًا لن ينساه ما بقي على وجه الأرض، رسالتي تعجز عن وصفكم، وقلمي ينكسر أمام عليائكم، فصبركم كصبر الجبال، وهممكم كهمم الأشاوس الأبطال، الله أكبر يا غزة الصمود.


إخواننا وأخواتنا .. أمهاتنا وآباءنا من أهل غزة الحبيبة، وكل من فقد حبيبًا كان يأنس به، أو عزيزاً كان يصاحبه، أو قريباً كان يتودد إليه، أو طفلاً كان يلاعبه، هنيئاً لمن استشهدوا في سبيل الله وهنيئاً لكم الصبر والمثوبة من الله عز وجل {مِنْ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً} إننا نقول لكم صبرًا فإن موعدكم الجنة نعم صبرًا يعقبه صبر{ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} نعلم أن الفاجعة كبيرة، والخطب جلل، والمصيبة عظيمة عليكم؛ لكنكم يا أهل غزة كبار في صبركم .. كبار في ثباتكم .. كبار في هممكم، كبار في زمن قلَّ فيه الكبار ، ونحن نعتز بكم ونرفع بكم رؤوسنا، ماذا يريد المرء من هذه الدنيا وقد نال الشهادة؟! وقد فاز بعز الدارين، ففي الدنيا عُرِفَ للشهيد بطولاته وعُرِفَ لمحبيه صبره ، وفي الآخرة جنة عرضها السماوات والأرض يتمتع بحورها، ويشرب من أنهارها فكم نغبطه على فضل الله عليه! وكم نغبط ذويه ومحبيه على صبرهم..


  أيها الصابرون في أرض العزة إننا ندعو الله لكم ليل نهار أن يثبتكم في محنتكم، ويربط على قلوبكم، ويفرغ عليكم صبرا، وإني وغيري من المسلمين والله لنتمنى أن نكون بجواركم ومعكم لننال شرف ما أنتم فيه من ولاية الله ونصره وعونه ومدده .. ولكن اصبروا يا أهل الشهيد اصبروا يا من فقدتم فلذات الأكباد؛ فإن النصر قريب بل والله إنكم قد انتصرتم في الحقيقة على عدّوكم، فمن يستطيع على مثل فعلكم وصبركم ورباطكم بعد حصار دام سنين، وثقوا أن الله معكم ولن يخيب أمالكم وقد نصرتم الله وسينصركم {إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ} واعلموا أن موتاكم أيها الصابرون في الجنة ومولاكم رب هذه الجنة ـ العظيم المتعال سبحانه ـ  الذي إذا أراد شيئًا فإنما يقول له كن فيكون، وسيكون النصر حليفكم بمشيئة الواحد الأحد والله المستعان وإنا لله وإنا إليه راجعون، وأذكركم بقوله سبحانه {إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}


 اللهم ارزق أهلنا في غزة الصبر واربط على قلوبهم وانصرهم على عدوك وعدوهم  ( اللهم آمين )  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .         

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.