تاريخ الاضافة: 3 نوفمبر، 2007 عدد الزوار : 596

رسالة إلى منتكس

أخي العزيز:  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 هذه ذكريات جميلة وأحاسيس رقراقة عشناها سوياً ورشفنا من معينها الصافي أعذب معاني المحبة والمودة … فأعرني يا رعاك الله ذاكرتك لنجول معاً في رياض أخوّتنا الغناء لأقطف لك هذه الباقة….


عزيزي: هل تذكر يوم هداك الله إلى الطريق المستقيم، وسرت في ركب الصالحين وأطلقت لحيتك وقصرت ثيابك حتى غدوت حديث الناس ؟؟ وهل تذكر القرآن الذي صار رفيق دربك وأنيس وحشتك؟؟ أتذكر لذة قيام الليل حين تنسكب العبرات وترفع الدعوات وتنزل الرحمات؟؟


أخي: لا أخالك نسيت صيام النوافل، وتوزيع الأشرطة والتلهف والتشوق لسماع الدروس والمحاضرات !! ولا أظنك نسيت حين تحدثنا عن الثبات وحرصك عليه وسؤالك عنه وعن أهميته وأسبابه وأسباب الانحراف عن الطريق؟؟


ناهيك عن الراحة والطمأنينة التي ملأت قلبك وجوارحك في ظل طاعة الله ورسوله، فمالي أراك اليوم قد نسيت كل ذلك وأعرضت عنه ؟؟ فهل أنت اليوم خير من الأمس ؟؟ أم أنك لم تطق الصبر على جادة الحق ؟؟  قل لي بربك كيف استبدلت الذي هو أدنى بالذي هو خير ؟؟


أرجوك صارحني كيف أقنعت نفسك بالعدول عن طرق الجنان بعد أن ذقت حلاوة الإيمان؟ وكيف صارت حياتك الآن بعد أن أصبحت لا تصلي الفجر إلا بعد شروق الشمس؟ وعدت إلى سماع الألحان بعد ترتيل القرآن؟ وعكفت على القنوات وحدثتك نفسك بالشهوات بعد أن حدثتك يوماً بالطاعات والصلوات والصدقات؟؟


أخي هل وجدت السعادة؟!   صارحني !! هل وجدت السعادة؟؟!!


أخي الحبيب: نعم الطريق شاق والعقبة كؤود؛ لكن تذكر أن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ومن بعدهم من الصحابة الكرام واجهوا صنوفاً من الأذى وألواناً من الصعاب حين سلكوا درب الجنان أفلا نصبر كما صبروا حتى نفلح كما أفلحوا.. وننال ما نالوا !!


وأخيرا أخي: انفض عنك غبار اليأس وجدد التوبة وتذكر أن الله سيفرح بتوبتك وبرجوعك إليه ولا تكترث بكلام الناس… ونحن أحبتك و إخوانك في الله ننتظرك بفارغ الصبر وعلى أحر من الجمر فعجل علينا حفظك الله…


لعمرك ما الدنيـا بـدارِ بقـاء            ِكفاك بـدار الموتِ دارُ فناءِ


فلا تعشقِ الدنيـا أُخـيّ فإنمـا            يُرَى عاشقُ الدنيا بجَهدِ بلاءِ


حـلاوتهـا ممـزوجـة بمـرارةٍ           وراحتُهـا ممـزوجةٌ بعنـاءِ

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.