تاريخ الاضافة: 23 أبريل، 2009 عدد الزوار : 674

رسالة إلى فضيلة القاضي

فضيلة القاضي:   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أسأل الله أن تكون بصحة وعافية، كما أسأله أن يفتح عليك فتوح العارفين، وينور قلبك وبصيرتك بنور القرآن والسنة ويجعلك مفتاحاً للخير أينما كنت ..


سعادة القاضي الكريم: لعلك قرأت في تراثنا الإسلامي العظيم كثيراً من رسائل الخلفاء والأمراء، وهم يوصون القضاة ويراسلونهم بما فيه نفعهم، وأستأذنك هنا أن أنقل لك جزءاً من نص رسالة جميلة جمعت أبواباً عديدة من الخير بعث بها الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه حين ولاّه القضاء الكوفة جاء فيها: من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى عبد الله بن قيس أما بعد: فإن القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة فأفهم إذا أدلى إليك وأنفذ إذا تبين لك  فإنه لا ينفع تكلم بحق لا إنفاذ له.


آسِ بين الناس في مجلسك وفى وجهك وقضائك، حتى لا يطمع شريف في حيفك، ولا ييأس ضعيف من عدلك .. البينة على من ادعى واليمين على أنكر ، والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحًا أحلّ حرامًا أو حرّم حلالا .. ولا يمنعك قضاء قضيته بالأمس فراجعت فيه نفسك وهديت فيه لرشدك؛ أن تراجع فيه الحق، فإن الحق قديم لا يبطله شيء، والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل، ومن ادعى حقا غائبا أو بينة فاضرب له أمداً ينتهي إليه، فإن بينه أعطيته بحقه وإن أعجزه ذلك استحللت عليه القضية، فإن ذلك أبلغ للعذر وأجلى للعمى.


الفهم الفهم فيما أدلي إليك مما ورد عليك مما ليس في قرآن ولا سنة ثم قايس الأمور عندئذ واعرف الأمثال ثم اعمد فيما ترى إلى أقربها إلى الله وأشبهها بالحق، المسلمون عدول بعضهم على بعض إلا مجربًا عليه شهادة زوراً ومجلوداً في حد أو ظنيناً في ولاء أو قرابة ، فإن الله تولى من عباده السرائر، وستر عليهم الحدود إلا بالبينات والأيمان. وإياك والغضب والقلق والضجر والتأذي بالخصوم والتنكر عند الخصومات فإن القضاء في مواطن الحق مما يوجب الله به الأجر ويحسن به الذكر فمن خلصت نيته في الحق ولو على نفسه كفاه الله ما بينه وبين الناس ومن تزين بما ليس في نفسه شانه الله فإن الله تعالى لا يقبل من العباد إلا ما كان خالصًا فما ظنك بثواب عند الله في عاجل رزقه وخزائن رحمته. والسلام عليكم ورحمة الله.


فضيلة القاضي: بكل معاني الحب والتقدير لك أبعث إليك هذه الرسالة العمرية التي حملت آلاف الحِكم وآلاف العظات وكلي أمل أن نراها متمثلة في سلوكك وعملك وفقك الله لكل خير وسدد قولك وفعلك وحكمك والله يحفظك ويرعاك .

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.