تاريخ الاضافة: 8 نوفمبر، 2007 عدد الزوار : 613

رسالة إلى صاحب التسجيلات الغنائية

أخي صاحب التسجيلات:  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 هذه رسالة من أخ ناصح لك مشفق عليك، يتمنى لك الفلاح في الدنيا والآخرة وسعة الرزق وبركته .. وإنه ليسعدني أن أقدم لك هذه الكلمات التي أرجو أن تلقى منك قبولاً وهذا هو ظني بك ..


أخي العزيز: اعلم بارك الله فيك أن عواقب المعاصي وخيمة ونتائجها مؤلمة خاصة إذا كانت هذه المعاصي مما يتعدى ضررها إلى الآخرين، ولقد كثرت الفتن في هذا الزمان، ومنها: شريط الغناء الذي يدعو إلى الفاحشة والرذيلة من خلال الأغنية الماجنة والكلمة الساقطة .


أخي: قد يخفى عليك حكم الغناء واستماعه فأقول لك: الغناء والاستماع إليه حرام ومنكر، ومن أسباب قسوة القلب، قال تعالى : {وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ} ولهو الحديث هنا هو الغناء، وقال صلى الله عليه وسلم : ((ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف)) رواه البخاري .


ما أريده هو تنبيهك بأن بيع هذه الأشرطة حرام ومن التعاون على الإثم والعدوان ، قال تعالى: {وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ }، واعلم أخي أن المال الذي تجمعه من هذه التجارة مال حرام؛ لأن الله إذا حرّم شيئاً حرّم ثمنه كما ورد في الحديث الذي رواه أبو داود ، وهو مال سحت، قال صلى الله عليه وسلم : (أيما جسد نبت من سحت فالنار أولى به) ، والحمد لله الذي جعل أبواب الرزق والحلال واسعة، وجعل تقواه من أسباب الرزق كما قال سبحانه : {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ} .


أخي إنني أدعوك إلى التوبة والإقلاع عن بيع هذه الأشرطة قبل أن تحين ساعة الرحيل والقدوم على الله ثم لا ينفع الندم، وأضرب لك مثلاً بسيطاً أرجو تدبره .. لو خُيّرت بين العيش فقيراً وبين أن تُعطى الدنيا بكل أموالها بشرط أن تبقى في نار الدنيا دقيقة واحدة !! ماذا ستختار ؟؟ أجزم أنك سترضى بالفقر !! فكيف لو كانت العاقبة محق في الدنيا ونار في الآخرة، أجارنا الله وإياك من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.


ختاماً : أبشرك ببشارة أهمس بها في أذنك:( من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ) ، أسأل لك الهداية، وأن تكون عضواً صالحاً مصلحاً في مجتمعك، والسلام عليكم.

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.