تاريخ الاضافة: 28 أكتوبر، 2007 عدد الزوار : 1215

رسالة إلى خطيب الجمعة

أخي الخطيب الموقر:  سلام الله عليك ورحمته وبركاته


يقول الله سبحانه وتعالى : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ}. أما علمت أيها الخطيب المسلم أنك إمام {وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}, هل أدركت أنك قدوة؟ أما علمت أن الناس ينظرون إليك وأنت على مكان مرتفع من الإرادة والقدوة والتأثير؟


أيها الخطيب المسلم ما أجملك حين تنتبه لأمور:


أولا: الإخلاص لله سبحانه وتعالى : {أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ}.


ثانيا: أوصيك بالإعداد الجيد للخطبة لتؤثر في قلوب الناس.


ثالثا: أحسن الإلقاء وتقيد القرآن وكن مؤثرا في حركاتك وسكناتك لعل الله ينفع بدعوتك.


رابعا: اعمل بما تقول ليكون أجدى تأثيرا في الناس, فإن من يتكلم بكلام جميل ولكنه يعارضه بفعل قبيح لا يقبل الله منه, ولا يقبل منه الناس. قال تعالى : {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ} . ويقول الشاعر :


يا أيها الرجل المعلم غيره          هلا لنفسك كان ذا التعليم


ابدأ بنفسك فانهها عن غيها          فإذا انتهت عنه فأنت حكيم


يا أيها الخطيب الموقر: إن من أحسن الخطباء من يتكلم في واقع الناس, ويجمع النصوص في ذلك, فإن من تكلم في غير واقعه كان هذا من السفه والرعونة.


أيها الخطيب : إن من السنة والحكمة والمصلحة, أن لا تطيل على الناس فيملوا خطبتك ولا تكرر عليهم الكلام فيمحوها ولا يقبلوها, بل اقتصد في الكلام وحاول أن يكون محضرًا مركزاً, وأكثر من التضرع والتبتل والاستغفار علّ كلمتك أن تصل إلى قلوب الناس.


أيها الخطيب : إن المنبر شأنه عظيم, وأمره جليل, فأنت تقف كل أسبوع أمام جمع غفير أمرهم الباري سبحانه أن ينصتوا ويستمعوا لقولك ونهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن الاشتغال عن قولك بأي شيء حتى ولو بمس الحصى، فأعط خطبتك اهتمامك وعنايتك، وفقك الله وسدد قولك وفعلك ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.