تاريخ الاضافة: 5 نوفمبر، 2007 عدد الزوار : 1128

رسالة إلى الأم المربية

أيتها الأم الفاضلة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كما تعلمين أيتها الأم الغالية أن الأب مسؤول عن تربية أبنائه وتنشئتهم النشأة القويمة؛ ولكن لا تنسي أيضاً أنك مسؤولة أيضاً، بل ولربما كان عليك الحمل أعظم وأكبر، حيث إن الابن أو البنت قد يقضون أكثر الوقت معكِ بخلاف الأب الذي لا يلقاهم إلا في حدود معينة بسبب ظروف أعماله وأشغاله…


ألم تسمعي قول الله عز وجل وهو يحمّل الوالدين المسؤولية فيقول تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ…} وهل سمعتِ قوله صلى الله عليه وسلم وهو يعظّم هذا الأمر حيث خصّكِ بالذكر فقال: ((كلكلم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)) إلى أن قال : ((والأم راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها)) متفق عليه ، بل هل سمعتِ ذلك الوعيد الشديد لمن قصّر في العناية بتربية الأبناء، حيث قال صلى الله عليه وسلم : ((ما من عبد يسترعيه الله رعية ثم يموت يوم يموت وهو غاش لها إلا حرّم الله عليه الجنة)) متفق عليه . ولتعلمي أيتها الأم أن النساء شقائق الرجال وهنّ يدخلن في الحديث ويشملهن .


فكم بالله عليك من الأباء والأمهات قد ضيعن أولادهن وقمن بغشهن !! نعم ! أليس تضييع الصلاة من الغش؟! أليس تربية الأبناء على الغناء من الغش؟! أليست تنشأة الأطفال على التلفاز والقنوات الفضائية من الغش في الرعية ؟! أوَ ليس تربية الأبناء على التشبه بالكفار والكافرات من الغش؟! أوليس إهمال الحجاب من الغش؟! أوليس تعويد الأبناء والبنات على الاختلاط مع الأقارب والقريبات من أعظم الغش؟! أوليس إحضار الخادمة إلى البيت بغير ضوابط شرعية من الغش أيضاً ؟! أوليس ؟! أوليس؟!


وما أكثر المظاهر وللأسف .. وإنها لتحتاج إلى وقفة تأمل كبيرة لنلاحظ الخلل ونتدارك الأمر قبل أن تقول نفس يا حسرتاه على ما فرطت في جنب الله، فلتحاسبي نفسك أيتها الأم المباركة في حال تربيتك لأولادك، ولتقفي وقفة تأمل في حال أسرتك وأولادك، ولتعودي إلى الله إن بدر منكِ تقصير أو زلل، رفع الله قدرك وجعلك موفقة في الدنيا والآخرة، والسلام عليكم.

شارك بتعليق



بدون تعليقات حتى الآن.